الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج التكيس في المبايض وأثره على الحمل
رقم الإستشارة: 286635

9895 0 419

السؤال

أنا متزوجة منذ أربع سنوات ولم أحمل، زوجي سليم وأنا عندي فقط تكيس في المبايض، وعملت تلقيحاً مجهرياً أربع مرات ولم ينجح، وآخر مرة عملت تلقيحاً مجهرياً حيث كان عدد البويضات بعد الإبر (16) بويضة، وعند السحب لم يجدوا إلا (3) بويضات والباقي ماء، وتم ترجيع بويضة فقط ولم يتم الحمل ـ والحمد لله على كل حال ـ.
سؤالي هو: لماذا لم تكن إلا (3) بيوضات من (16) بويضة ماء؟ وما هو الحل؟
ثانياً: لماذا لم يتم تلقيح إلا واحدة من ثلاث بويضات؟ وما هو الحل؟
علماً بأن طولي (155سم)، ووزني (40 كغ)، وهل تنصحونني بتغيير الدكتورة؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مها حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
هنالك بالفعل ما يسمى بالبويضة الفارغة أو أكياس الماء عند سحب البويضات في عملية طفل الأنبوب، وهي ظاهرة غير معتادة، ولكنها موجودة بنسبة (0,7 - 2%) من حالات طفل الأنبوب، والسبب الحقيقي غير معروف، وهنالك افتراضات منها: حدوث خطأ طبي أثناء السحب أو عدم نضوج البويضات بشكل طبيعي، أو أن تكون المشكلة بسبب نوع الأدوية التي أعطيت أثناء التنشيط، أو البروتوكول المتبع أثناء التنشيط مما قد يؤدي إلى التصاق البويضة في كيس الإباضة وعدم خروجها أثناء السحب، أي: أن هذه الأكياس ليست فارغة دائماً، وإنما أنه أثناء السحب لم يتمكن الطبيب من استخراج البويضة.
وأما لماذا لم يتم إلا تلقيح بويضة واحدة؟ فهذه يسأل فيها الطبيب الذي أجرى عملية التلقيح.
وأما ما يمكن أن يكون هو الحل، فلابد من إعادة إجراء التلقيح مرة أخرى، وقد يفيد تغيير البروتوكول المتبع للتنشيط أو إعطاء جرعة إضافية من الإبرة التفجيرية قبل عملية السحب.
وأما بالنسبة لتغيير الطبيبة، فإن كان بالإمكان إجراء العملية في مركز آخر على أن يتم معرفة البروتوكول الذي تم فيه التنشيط في المرة الأخيرة بحيث يتم تغييره من قبل الطبيب الآخر فلا بأس.
أسأل الله تعالى بمنه وكرمه أن يعوضك خيراً عما مر بك، وأن يمن عليك بنعمة الذرية الطيبة الصالحة، إنه على كل شيء قدير.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً