الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب فقد اللذة عند الجماع
رقم الإستشارة: 287383

6231 0 382

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عند بداية الجماع أكون في أوج الشهوة، ولكن عند الإفراغ لا أشعر بلذة أو بالإفراغ مطلقاً، لدرجة أني لا أعرف نفسي إذا انتهيت أم لا، فهل السبب مني أم من زوجتي؟ وما هي الإجراءات اللازمة للتخلص من هذه المشكة؟!

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فؤاد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن أغلب الأسباب لهذه الحالة هي أسباب نفسية، نتيجة القلق والتوتر من ناحيتك في عدم الوصول بك وبالزوجة إلى أقصى متعة، أو نتيجة الخوف من الأداء الجنسي بشكل عام، أو نتيجة خلاف أو مشكلة اجتماعية مع الزوجة.

وقد يكون هناك التهاب أو عدوى في البروستاتا، فيفضل عمل تحليل للسائل المنوي وعلاج أي التهاب أو عدوى بالبروستاتا إذا وجد ذلك من خلال المضادات الحيوية المناسبة.

وأما العلاج النفسي فيكون بعدم القلق والتوتر، والبعد عن المشاكل الاجتماعية، وإصلاح العلاقة مع الزوجة، وعدم الخوف من الجماع بشكل عام، وإليك بعض العلاجات التي تساعد على التغلب على هذه النقطة، وهي: (Buspirone 10MG) نصف قرص قبل النوم، و(Sulbutimaine 400 MG)، واسمه العلمي: (Arcalion) قرصين بعد الإفطار يومياً، بالإضافة إلى هرمون التسوتسيرون (Primoteston depot) والمادة العلمية هي (Testosterone oenanthate 250MG) حقنة عضل كل أسبوعين لمدة شهر فقط -أي مرتين-.

ويجب على الزوجة أن تزيد من معدل الإثارة الجنسية، وكذلك تساعد على تغيير الأوضاع بالشكل المثير لكما، والذي يساعد على تحسين الحالة.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً