علاج دوار الأرجل المصاحب للاكتئاب النفسي - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج دوار الأرجل المصاحب للاكتئاب النفسي
رقم الإستشارة: 287651

7313 0 472

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله

جزاكم الله خيراً على هذا الموقع المفيد.

أُعاني منذ خمس سنوات من أعرضٍ جسدية متمثلة في دوار ( Restless legs) وآلام جسدية مع ارتجافٍ في الأرجل، ولقد تم تشخيص حالتي على أنها أعراض اكتئاب وقلق، واستعملت عدة أدوية، منها سبرام لمدة عام، ثم بروزاك لمدة عامين، وكان التحسن محدوداً، ثم أخيراً إيفكسر 150 ملج مع تجرتول 200 ملجم، هذا مع أدوية مثل اللكسوتانيل والزاناكس والاتيفان لمدد قصيرة وعند الحاجة، وعلى العلاج الأخير إيفكسر كانت النتائج طيبة، إلا أن الدوار والخمول يعاودني من آنٍ لآخر بالرغم من استمراري المنتظم على العلاج.

ولقد قرأت أن دواء الدوجماتيل 50 ملجم مرتاين يومياً يُفيد في علاج الدوار والأعراض الجسدية، إلا أنه ربما يتعارض مع التجريتول، فهل الأفضل لي استخدامه وإيقاف التجريتول أم تركه؟

أرجو الإفادة بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد علي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

جزاك الله خيراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية وثقتك فيما تقدمه.

بالنسبة للاكتئاب والقلق، فبالطبع تشخيصها ليس بالصعب، والأدوية التي تتناولها خاصة عقار (إيفكسر Efexor) تُعتبر من الأدوية الجيدة والفعالة جدّاً لعلاج الاكتئاب والقلق النفسي بصورةٍ عامة.

وتبقى هنالك جزئية أساسية وهي أنك تُعاني من دوار الأرجل، أو ما يعرف بـ (Restless leg syndrome )، هذا حقيقة من الحالات النادرة وتشخيصه ليس بالصعب، ولكن غالباً لا يُعطي المرضى الوصف الدقيق لهذه الحالة، كما أن كل الأطباء ليسوا على اطلاع على هذه الحالة – مع احترامي الشديد لهم-.

إذا كنت فعلاً تُعاني من دوار الأرجل فالأدوية التي ذكرتها لا تُساعد في هذه الحالة، والدواء المتفق عليه عالمياً لعلاجها هو أحد الأدوية القديمة وهو عقار (Sinempnt) – وهذا اسمه التجاري – ويسمى علمياً باسم (Carbidopa) وهو يتكون من دواءين، وهو عقار شائع الاستعمال لعلاج الشلل الرعاشي، ويعتبر من الأدوية التي تُساعد على تنشط مادة (دوبامين Dopamine)، ويعتقد أن علة دوار الأرجل ناتجة من ضعف في إفراز مادة الـ (سيروتونين Serotonin). فيجب أن تراجع طبيبك وتذكر له هذه المعلومة.

توجد أيضاً أدوية حديثة لعلاج دوار الأرجل، ومن أهم هذه الأدوية الحديثة عقار(بيرجوليد Pergolide) ويسمى أيضاً باسم (Parlodel).

وهنالك عقار أيضاً - وهو من الأدوية الحديثة - تمت تجربته وقد كانت نتائجه جيدة أيضاً في علاج هذه العلة، وهذا الدواء هو (براميبكسول Pramipexole) ويسمى أيضاً (Ropinirole)..

هذه هي الأدوية التي تُستعمل لعلاج هذه الحالة، أما الأدوية مثل الـ (تجراتول Tegretol) و(الدوجماتيل Dogmatil) ليست ذات جدوى كثيرة في علاج هذه الحالة أيها الأخ العزيز.

إذن الصورة واضحة جدّاً، فعليك تناول الإيفكسر بجرعة مائة وخمسين، وأعتقد أنه عقار جيدٌ لعلاج الاكتئاب وعلاج القلق، ولا مانع بالطبع من استعمال التجرتول، وهو قد يؤدي إلى زيادة في إفراز الإنزيمات، وهذا قد يقلل قليلاً من فعالية الأدوية الأخرى، ولكن لا نقول أنه يوجد أي تعارض.

أما بالنسبة لدوار الأرجل فقد أوضحت لك الأدوية التي تُستعمل في علاجه، وعليك مراجعة الطبيب وأن تعرف أي الأدوية الموجودة في السودان، وأعتقد أن السنميت موجود، فيمكنك تناوله بجرعة حبة صباحاً وحبة مساءً، ولكن كما ذكرت لك استشارة الطبيب أفضل.

هنالك أيضاً إجراءات سلوكية ضرورية، أهمها ممارسة الرياضة، ولا تتناول الشاي والقهوة بعد الساعة السادسة مساءً، ويجب أن تذهب للنوم – ليلاً - في وقت معلوم، ويفضل أن تثبت الساعة والوقت الذي تذهب فيه إلى الفراش؛ لأن ذلك يجعل الساعة البيولوجية لديك أكثر انتظاماً ويساعدك في علة حركة أو دوار الأرجل المتكررة.

وعليك أيضاً تجنب النوم النهاري ولا مانع من القيلولة الشرعية فهي جيدة ومدتها يجب ألا تقل عن نصف ساعة إلى خمسة وأربعين دقيقة.

لا شك أن الآلام والارتجاف والكسل وعدم الشعور بالحيوية وكذلك الشعور بالخمول والدوار كلها أعراض مصاحبة للقلق والاكتئاب، وبتناول الدواء وممارسة الرياضة والتفكير الإيجابي سوف تتخلص منها تماماً - إن شاء الله تعالى - .

جزاك الله خيراً على تواصلك مع الشبكة الإسلامية وثقتك فيما تقدمه، وبارك الله فيك، ونسأل الله لك الشفاء والعافية.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: