الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحرارة الداخلية .. حقيقتها وعلاجها
رقم الإستشارة: 287986

440210 0 1187

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
أختي تشتكي دوماً من حرارة داخلية بجسدها لا تعلم سببها، وكثيراً ما تزور الطبيب العام بسببها، فيصرف لها مسكنات، ولا فائدة!
ودائماً تستخدم المضادات الحيوية والمسكنات علها تخفف منها، ماذا يكون سبب هذه الحرارة؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ــــــــــــــ حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فأول شيء يجب عمله هو قياس حرارة الجسم وتسجيلها، فإن لم يكن عندها ميزان حرارة عليها أن تشتري واحداً وتقيس درجة الحرارة مرتين في اليوم، ثم تقارن بين شعورها بالحرارة ودرجة حرارة الجسم، فإن كان هناك ارتفاع في درجة الحرارة وهناك توافق بين شعورها بالحرارة وارتفاع درجة الحرارة فإن ذلك يعني ارتفاعاً حقيقيا في درجة الحرارة.

لأن بعض الناس يشعرون بحرارة داخلية إلا أنه لا يكون هناك ارتفاع حقيقي في درجة الحرارة.

وصرف المسكنات والمضادات الحيوية بهذا الشكل يبدو أنه لم يحل المشكلة لأننا نستخدم المضادات الحيوية لالتهابات البكتيرية ولا تفيد مثلاً في الالتهابات الفيروسة.

إن كان هناك ارتفاع حرارة فعلية فعليها أن تراجع طبيب الأمراض الباطنة، وتريه تسجيل الحرارة، فيقوم بفحصها الطبي للتأكد من عدم وجود زيادة في حجم الغدد اليمفاوية أو زيادة في حجم الغدة الدرقية، أو أي أمور أخرى في القلب أو الصدر أو البطن أو ضخامة في الكبد أو الطحال؛ لأن كل هذه الأمور مهمة جداً في معرفة سبب ارتفاع الحرارة وبعدها قد يضطر لإجراء تحاليل أو أشعة حسب ما يراه مناسبا.

هناك العشرات من الأمراض التي تسبب ارتفاع حرارة ومن الصعب سردها، منها الأمراض المتسببة بالجراثيم، ومنها أمراض النسيج الضام ومنها الأورام، وهناك أمراض كثيرة.

إذا لم يكن هناك ارتفاع فعلي في الحرارة، وخاصة أن كان هذا الشعور موجود لفترة طويلة ولسنوات فقد يكون السبب هو أن بعض المرضى يشعرون أن هناك حرارة إلا أنه لا يوجد ارتفاع في الحرارة ولا يوجد نقص في الوزن أو نقص في الشهية أو أي أعراض أخرى والتي تشير إلى أي أمراض مزمنة فإن ذلك يطمئن.

بعض المرضى الذين يعانون من زيادة في نشاط الغدة الدرقية يشعرون أن هناك حرارة في أجسامهم وقد يكون هناك ارتفاع في زيادة الحرارة بشكل فعلي.

لذا أرى مراجعة طبيب الأمراض الباطنية بعد أن تقوم بتسجيل الحرارة بشكل يومي ومرتين في اليوم.

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • اليمن بركات

    شكرا اخي على التوصيخ وانا اعاتي من نفس الشي

  • العراق سمية محمود

    اللة ايحفضك ويسلمك اني جنت خايفة من الحرارة الداخلية وهسة اطمنت

  • العراق بهاء الجريحب

    بارك الله فيك اخي

  • أمريكا علي عبيد

    كلام سليم وكل هذه المعلومات صحيحة ولكن هناك أمر وهو ألم الأعصاب وهو المسبب لارتفاع حرارة الجسم وبشكل كامل

  • العراق على

    شكراً لكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً