نصائح لجماع ناجح - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نصائح لجماع ناجح
رقم الإستشارة: 293847

15436 0 650

السؤال

أنا شاب سأتزوج بعد سنتين تقريباً، ومشكلتي أن عندي خوف من المشكلة التالية: من المعروف أن الذي يدخل على زوجته وعنده خوف من ضعف أو عدم الانتصاب سيتحقق هذا الشيء وسيفشل في إقامة علاقة حميمة مع زوجته، وكلما أتخيل أن هذا الشيء سيحدث معي يأتيني إحباط شديد؛ لأن هذا الموضوع مهم عند أي رجل، فما هي الطرق التي تجعلني واثق بنفسي وتزيل هذه المخاوف من عندي وأصبح بعدها طبيعي كغيري من الناس؟
علماً بأن حياتي سعيدة ولله الحمد، ولكن هذا الموضوع الوحيد الذي يكدرني ويحزنني، وأمنيتي هي أن أتخلص من هذه المخاوف وتكون عندي ثقة قوية بنفسي في حال الزواج وليلة الدخلة، فهل هذه الحالة طبيعية؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الرحمن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن الطريقة الأساسية لجعل لديك الثقة الكاملة في نفسك، وفي قدرتك على الجماع بشكل كامل وناجح تكون بمعرفة بعض الأشياء، وهي:

أولاً: أن الجماع أمر طبيعي فسيولوجي نابع من الفطرة، يكون كل البشر قادرين عليه، ويكون سبيلا للمتعة والسعادة، وطالما لا توجد مشكلة فحتماً بإذن الله سينجح المرء فيه حتى لو كان هناك بعض القلق والخوف الطبيعي، والذي قد يعاني منه كثير من الرجال في بداية حياتهم، ولكن مع الوقت ومع النجاح في الجماع في أول مرة تختفي كل هذه الأوهام والظنون ويستكمل الزوج رحلته الزوجية بنجاح.

ثانياً: من الطبيعي حدوث بعض الاضطراب في بداية العلاقة الزوجية، ولكن مع الوقت تتحسن الأمور وتسير على ما يرام، ولا يعني الخوف البسيط في بداية العلاقة حتمية الفشل بل مع الوعي والفهم لا تحدث مثل تلك المشاكل.

ثالثاً: أرى ضرورة عدم التفكير في هذا الأمر وعدم الانشغال به؛ لأن كثرة التفكير تسبب الخوف والقلق دون أي فائدة تعود من ذلك.

رابعا: عليك بالإيمان الداخلي العميق بقدرتك الكاملة على النجاح في العملية الجنسية، وعليك بطرد كل فكرة سلبية تأتي إلى تفكيرك؛ لأن الأفكار السلبية تتولد داخل الشخص وتسيطر عليه وتسبب له الخوف والقلق، وكذلك الأفكار الإيجابية تسيطر على الشخص فتتولد بداخله الثقة بالنفس والقدرة على العمل بشكل جيد.

خامساً: عليك بالاهتمام بالتغذية المتكاملة والرياضة المنتظمة، والبعد عن العادة السرية وعدم الاستغراق في التفكير في الأمور الجنسية، وعليك الاهتمام بالعلم والطاعة والبعد عن المعاصي والمنكرات.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: