الحموضة المزمنة وتأثرها بالحالة النفسية - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الحموضة المزمنة وتأثرها بالحالة النفسية
رقم الإستشارة: 55061

12066 0 400

السؤال

أعاني من حموضة منذ حوالي 10 سنوات، وكانت في البداية متقطعة، وبمرور الوقت أصبحت أكثر معاودة لي، حتى أن وزني بين عامين نقص من 48 إلى 42 كجم، وطولي160 سم ، ومصاب بالقلق والتوتر، ولقد نصحني أخصائي نفساني باستعمال (Revotril clonazepam) نصف حبة مساءً، وقد لاحظت عند استعمالي لهذه الوصفة عدم وجود الأعراض التي أشكو منها، فهل سأبقى طوال عمري أستخدم هذا الدواء؟ ساعدوني بأسرع وقت، وجزاكم الله خيراً .

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو زيد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،

جزاك الله خيراً على سؤالك وعلى ثقتك في الشبكة الإسلامية.

فعلاً الحموضة المتكررة ربما تكون في بعض الحالات ناتجة عن القلق النفسي المزمن ولكن لا بد أيضاً من مقابلة اختصاصي في الجهاز الهضمي وعمل منظار للمريء والمعدة لمرة واحدة؛ وذلك للتأكد من عدم وجود أي نوع من التقرحات.

العقار المعروف باسم Revotril يستعمل لعلاج القلق في بعض الحالات وأيضاً للمساعدة في النوم ولعلاج الصرع الشديد خاصة عند الأطفال.

من الأشياء التي تعاب على هذا الدواء أنه إدماني جداً، ويصعب التخلص منه إذا تناوله الشخص لفترة طويلة، وعليه أرجو مخلصاً أن تحاول إيقافه ويمكن أن يتم ذلك بالتدرج في ظرف أسبوعين إلى شهر، وأرجو أن تستبدله بأدوية أكثر فعالية وفائدة في مثل حالتك، كما أنها سليمة وغير إدمانية.

وأود أن أرشح لك بعض هذه الأدوية ومنها العقار المعروف باسم Dogmatil وجرعته 50 مليجرام صباحاً ومساء، وبجانب هذا العقار يمكن أن تأخذ الدواء المعروف باسم Trypizol، وجرعته هي 25 ملج قبل النوم بساعة، ويمكن أن ترفع هذه الجرعة إلى 50 ملج علماً أن هذا الدواء من الأدوية القديمة المعروفة، وإن سبب لك بعض الآثار الجانبية، مثل الجفاف بالفم والاسترخاء الزائد في الأيام الأولى، وأرجو أن تصبر على هذه الآثار الجانبية وإن لم تستطع فيمكن استبداله بعقار آخر يعرف باسم Remeron وجرعته هي 15 ملج (نصف حبة) ليلاً لمدة شهر، ثم يمكن أن ترفع هذه الجرعة إلى حبة كاملة ليلاً، هذا العقار يعتبر فعال جداً وسليم وسوف يساعد في زيادة الوزن لديك، وإن كان يعاب عليه أنه باهظ التكلفة نسبياً.

بجانب العلاج الدوائي أرجو أن تحاول أن تغير في نمط حياتك خاصة في ما يتعلق في أوقات النوم بأن تتجنب النوم النهاري، وأن تنام على أكثر من مخدة لأن ذلك يساعد على عدم تجمع الأحماض، ونرجو منك أيضاً ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً