الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الضعف الجنسي الناتج عن بعض الأدوية النفسية
رقم الإستشارة: 55076

396 0 69

السؤال

الأخوة الأفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
في استشارة سابقة وصفتم لي دواء باسم بروزاك والذي وجد مجدياً لعلاج الانحرافات الجنسية بإذن الله .
لذلك أرجو منكم إرشادي لطريقة الاستعمال، وماذا عنAurorix؟ فقد قرأت في إحدى المنتديات بأنه علاج فعال للكآبة والخوف، فإن كان هذا صحيحاً فما هي طريقة الاستعمال؟
وأيهما أفضل البروزاك أوAurorix ؟
وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،
بالنسبة للعلاج المعروف باسم Aurorix واسمه العلمي Moclobemide يعتبر من الأدوية الفعالة في علاج الكآبة، ولكن لا نستطيع أن نقول أنه أفضل من البروزاك، وهذه الأدوية عامةً قد يستفيد مريض من نوع من الدواء ولا يستفيد منه شخص آخر وهكذا، وقد فسر ذلك أنه يعتمد على نوع الحبيبات التي خص الله تعالى بها كل إنسان.
بالنسبة للأوروركس ممكن أن نقول إنه يتميز بأنه لا يسبب اضطرابات في الهضم أو قلة في الرغبة الجنسية كما يحدث لبعض الناس الذين يتناولون البروزاك.
الجرع بالنسبة للأوروركس هي من 150 إلى 450 ملج (الحبة الواحدة بها 150 ملج) ولا ننصح بتعاطي الأجبان مع هذا الدواء.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً