الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (5224) الترتيب الحالي:

  • الإصرار على المعاصي اتّكالًا على عفو الله طريق المخذولين رقم الفتوى 397663  المشاهدات: 449  تاريخ النشر 30-4-2019

    ما حكم فعل الذنب، والإصرار عليه، دون الرغبة الملحة لفعله، مع معرفة عواقبه؟ اعتقادًا بغفران الله للذنوب، وعفوه. جزاكم الله خيرًا. .. المزيد

  • دعاء لصرف الأشرار رقم الفتوى 397648  المشاهدات: 505  تاريخ النشر 30-4-2019

    كنت إنسانة مؤمنة، أخاف الله، وأصررت على أهلي أن يعلموني الصلاة، وكبرت، وتعرفت إلى شباب عن طريق الإنترنت، وكنت أشاهد مواقع إباحية، وبعد ذهاب الشهوة، أكره نفسي، وأحتقرها، وفي أحد الأيام تحدثت إلى شاب عن طريق الفيديو والصور، وأريته جسمي كله، وأنا خائفة.. المزيد

  • على المرء مجاهدة المشاعر السلبية والسعي للتخلص منها رقم الفتوى 397621  المشاهدات: 360  تاريخ النشر 30-4-2019

    أنا طالب جامعي في كلية الدعوة وأصول الدين، في خير، وهدوء، وسعادة - والحمد الله-، لكن عندي مشكلة أتعبتني كثيرًا، وهي أني أصبحت أهاب الناس بشكل غريب جدًّا جدًّا، فإذا دخلت المسجد مثلًا، فإني أتخيّل أن كل الناس في المسجد ينظرون إليّ؛ فأجد من الداخل نوعًا.. المزيد

  • تعريف الغيبة وما يجب على من سمعها في المجلس رقم الفتوى 397576  المشاهدات: 392  تاريخ النشر 30-4-2019

    أريد شرحًا وافيًا عن أشكال الغيبة المحرمة، فإذا قلت: إن العمارة التي يعمل فيها فلان قديمة، وغير جميلة، فهل هذا يدخل في الغيبة؟ وإذا تحدثت عن مشكلة ما بين الأقارب، وأظهرت بطريقة ما أني ألومه على ما حصل، أو تساءلت لماذا حصل منك هذا الأمر، لكن دون أن أنطق.. المزيد

  • الخوف من عدم قبول الأعمال وحكم الترويح عن النفس باللعب رقم الفتوى 397342  المشاهدات: 377  تاريخ النشر 28-4-2019

    عمري 15 سنة، وقبل عدة شهر كنت إنسانًا فاسقًا، أسب، وأمارس العادة السرية، وكنت عاقًّا لأمي وأبي، ولا أصلي، لكني قرأت عن يوم الحساب، فخفت جدًّا، ولم أستطع أن أتنفس، أو أن أبلع ريقي، وفي اليوم الموالي بدأت أصلي، وأحترم أمي وأبي، ولم أعد أمارس العادة السرية،.. المزيد

  • من أهم سبل الاستقامة والثبات على الالتزام صحبة أهل الخير والصلاح رقم الفتوى 397162  المشاهدات: 486  تاريخ النشر 25-4-2019

    أنا بنت ملتزمة، ومنتقبة -الحمد لله-، وكنت خارجة اليوم مع اثنتين من صاحباتي، غير ملتزمتين، أحيانًا تصليان، وأحيانا لا، ومعظم لبسهما بناطيل، وتسمعان الأغاني كثيرًا، وعندما أكون بصحبتهما -للأسف- أعمل مثلهما، وأسمع الأغاني، وأرفع صوتي في الشارع، وأجري،.. المزيد

  • هل يستسمح الكافر غير الحربي من الغيبة كما يستسمح المسلم؟ رقم الفتوى 397057  المشاهدات: 488  تاريخ النشر 24-4-2019

    في جواب سؤالي السابق عن غيبة الكفار، أحلتموني على سؤالين، تعلمت منهما: أنه يجب للتوبة من الغيبة استسماح من اغتبته، وقلتم: إن غيبة الكافر لا تختلف عن غيبة المسلم، فهي تحرم أيضًا في الأصل، إلا الكافر الحربي، فهل أستسمح الكافر غير الحربي، كما أستسمح المسلم.. المزيد

  • التوبة من الاحتفاظ بصورة امرأة دون علمها رقم الفتوى 397018  المشاهدات: 375  تاريخ النشر 24-4-2019

    أنا شاب أود خطبة فتاة، وهي لا تعلم، فقمت بشيء أحسست بعده بالذنب جدًّا، واستغفرت كثيرًا، فتلك البنت محترمة، ومتدينة، ولا تقوم برفع صورها على الفيس بوك، وذات مرة قامت برفع صورة لها، مع العلم أنها صورة محترمة، وعادية، وحذفتها بعد عدة ساعات؛ لأنها لا تود.. المزيد

  • من أهم طرق علاج الاكتئاب القرب من الله تعالى والاجتهاد في طاعته رقم الفتوى 396973  المشاهدات: 382  تاريخ النشر 24-4-2019

    أرجو منكم الرد في أقرب وقت -وفقكم الله-. أنا شاب قد أكلني الهمّ، والاكتئاب، وأنا أصلي، لكني لا أشعر بطعم الصلاة، ولا الطمأنينة، فأحيانًا أترك الصلاة ليوم، وأعود من جديد، وأستغفر، وأتوب، وأندم على فعلتي، ولكني أعود من جديد لفعلتي، وأعاني من كثرة مشاهدة.. المزيد

  • كثرة التفكير في الماضي قد يكون عائقًا عن كثير من الخير رقم الفتوى 396910  المشاهدات: 473  تاريخ النشر 23-4-2019

    أسأل الله أن ينفعنا بكم، وأن يجزيكم عنا خير الجزاء، وشكر الله جهودكم الطيبة، وبارك لكم. أنا فتاة أبلغ من العمر 22 عامًا، من عائلة ملتزمة -ولله الحمد-، تعرضت في طفولتي لموقف مؤذ، ولم أُخبر بهِ أحدًا قط، بل يصيبني بالتوتر، وأشعر أن روحي تحترق إذا ذكرته.. المزيد

  • نصائح لمن ابتلي بالفتور بعد الاستقامة رقم الفتوى 396865  المشاهدات: 414  تاريخ النشر 23-4-2019

    أنا شاب عمري سبعة عشر عامًا، أحفظ عشرة أجزاء من كتاب الله -ولله الحمد-، محافظ على الصلاة، وعلى السنن الرواتب، وقد تركت العادة السرية، والصور، والأفلام الإباحية منذ ما يقارب الثلاث أو الأربع سنوات، وفي تلك الفترة تغيرت بشكل جذري، وصرت ألازم المساجد.. المزيد

  • توبة من أرسلت لشخص صورها عارية رقم الفتوى 396790  المشاهدات: 641  تاريخ النشر 22-4-2019

    ارتكبت ذنبا قبل أربع سنوات -أسأل الله قبول توبتي- ذنبي هو أنني أرسلت صورا عارية لشخص، وعمري حينها 19عاما، وليست لدي القدرة الآن على الوصول إليه، وعمري 23 عاما. فأنا خائفة من أن يكون قد قام بنشر الصور، بالرغم من أن القصة لها أربع سنوات، ولم يتم نشر أي صورة.. المزيد

  • وسائل ضبط البوصلة في السير إلى الله رقم الفتوى 396541  المشاهدات: 488  تاريخ النشر 18-4-2019

    التزمت قبل سنة، وزدت في الطاعات والنوافل، ودخلت حسب ظني في الغلو في طول الصلاة، وقلة المذاكرة والإقلال في الحديث مع زوجتي، والصدقة بمبالغ تفوق قدرتي على الصدقة، ثم أدركت أن الشيطان يلعب بي بسبب جهلي، ويريد أن يضيع عليَّ مستقبلي؛ لأن أمامي اختبار مهم.. المزيد

  • إذا صحّت التوبة فليبشر العبد بكل خير رقم الفتوى 396319  المشاهدات: 449  تاريخ النشر 16-4-2019

    أنا في حاجة ماسّة إلى نصيحتكم، فقد يتيسر أمري بها، فأنا لا أتوقف عن التفكير في شخص كنت متعلقة به في زمن مضى، وتفكيري فيه ليس عائدًا إلى تعلّقي به، وإنما يرجع إلى الألم الذي سبّبه لي، وقبل حدوث أي أمر، كنت أدعو الله أن يجمعني به بالحلال، ودام أملي فيه.. المزيد

  • التائب يُغلِّب جَانِبِ الرَّجَاء رقم الفتوى 396223  المشاهدات: 411  تاريخ النشر 15-4-2019

    في حالة توبة العبد من الذنوب أيهما يغلب جانب الخوف، أم الرجاء؟ وكيف يفرق بين الخوف، وبين القنوط من رحمة الله؟.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: