الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السبيل إلى خدمة الدين
رقم الفتوى: 103134

  • تاريخ النشر:الأربعاء 24 ذو الحجة 1428 هـ - 2-1-2008 م
  • التقييم:
2313 0 219

السؤال

أنا شاب أريد أن أخدم هذا الدين كيف أخدمه أريد أن أقدم شيئا للأسلام .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فخدمة الدين تكون بأمور كثيرة منها:

1- تعلم الأحكام الشرعية وتعليمها للناس.

2- الالتزام بأوامر الدين.

3- الدعوة إلى الله بكل ما يتاح من الوسائل.

4- مناصرة المسلمين في كل مكان والدعاء لهم والتعاطف معهم.

5- بذل المال في سبيل إعلاء كلمة الله.

وغير ذلك من المجالات الكثيرة...

وهذه المجالات تتفاوت بحسب درجة الحاجة إليها في البلد الذي يكون فيه المرء، وأي شيء قمت به منها بنية خالصة فإنك به تكون قد خدمت الدين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: