الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من مزايا التشريع الإسلامي
رقم الفتوى: 104511

  • تاريخ النشر:السبت 2 صفر 1429 هـ - 9-2-2008 م
  • التقييم:
10077 0 441

السؤال

أرجو الإجابة على هذه الأسئلة في أقرب وقت لأنه لدي امتحان1-ماهي مزايا التشريع الإسلامي إجمالا مع تفصيل الكلام في واحدة منها؟2-ما هي أقسام التشريع الإسلامي ؟وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقبل الجواب عما سألت عنه، نريد أولا أن ننبهك إلى أن موقعنا لا يجيب في العادة عن أسئلة الامتحانات؛ لكثرة ما يرد علينا من الأسئلة التي فيها نفع كبير للقراء، ولأن الإجابة عن تلك الأسئلة تفقدها الحكمة المبتغاة منها.

ثم إن هذا الذي سألت عنه هو موضوع بحث وليس مجرد سؤال، ولذا فسوف نوجز فيما نقوم به من الإجابة، فنقول: إن أهم مزية للتشريع الإسلامي هي:

1.   أنه يحقق السعادة في الدارين لمن آمن به وعمل بمقتضاه.

2.   أنه شامل لجميع شؤون الحياة.

3.   أنه عادل في مضمونه وفي منهجه.

4.   أنه رحيم بمن يعتمده.

5.   أنه ميسر.

6.   أنه حكيم.

7.   أنه صالح للإنسان في كل زمان ومكان.

8.   أنه يعنى بالدنيا والآخرة.

 

وثمت مزايا أخرى كثيرة، قد يطول الكلام لو أردنا استقصاءها أو التفصيل في شيء منها.

وأما أقسام التشريع الإسلامي فإنها كثيرة، فمنها العبادات، والأحوال الشخصية، والمعاملات، والفرائض، والجنايات، والحدود، وغير ذلك مما يطول ذكره.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: