الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التخلص من كتب الشعوذة
رقم الفتوى: 115352

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ذو الحجة 1429 هـ - 2-12-2008 م
  • التقييم:
9937 0 244

السؤال

يا شيخنا حفظك الله حدثت لي واقعة أمس غريبة وهي يا شيخ لي صديقي عزيز رزق حب العلم الشرعي وكان لجده مكتبة عامرة بالكتب فقال لي يا أيمن تعال إلي حتى نبحث في بعض الكتب التي صورها منها عن طريق خاله وكان الموعد أمس يا شيخ فعرض علي كتابين الأول ( هو مجربات العالم العلامة الشيخ أحمد الديري الكبير المسمى بفتح الملك المجيد المؤلف لنفع العبيد وقمع كل جبار عنيد ) والثاني هو (الفوائد في الصلات والعوائد للعلامة الشيخ شهاب الدين حمد بن عبد اللطيف الشرجي اليمني رحمه الله تعالى ) وكان الكتاب الأخير هذا في شرح أسماء الله الحسنى فبدأت أنظر فيه يا شيخ كتاب فوجدت البداية و بعد تقليب صفحات هذا الكتاب سريعا فوجدت صاحب الكتاب يثني على شيخ يدعى البوني ويترحم عليه فتوجست خيفة من ذلك الاسم ذلك لأن هناك رجلا ساحرا كافرا لعينا يدعى البوني أيضا فبدأت بقراءة هذه النقولات التي نقلها المؤلف عن البونى فوجدت فيها من الغرائب والأهوال مالم تره عيني قط فوجدت قلبا لبعض آيات من القران الكريم فمثلا قرأت يا شيخ بداية سورة مريم (كهيعص ) فوجد ذلك الشيخ يعكسها عدة مرات يعنى يا شيخ مرة يكتبها كما هي ولكن على هيئة أحرف مفرقة كما هي بالمصحف وبعد ذلك يبدأ في كتبتها كأحرف مفرقة ولكن من الهاء ومرة أخرى أيضا يكتبها كأحرف مفرقة ولكن يبدأ بالياء ووجدنا يا شيخ بعض الرموز الغريبة والأحرف والطلاسم التى لا نستطيع قراءتها وبعض الجداول والأرقام وبعض الأمور الغريبة فوجدنا أيضا يا شيخ بعض الكلام الآخر الذي تيقنا منه أن هذا الكتاب من كتب السحر قد دس في هذا الكتاب وبين صفحاته وهى يقول إذا كان لك عدو تريد أن تهزمه فعليك بقطعة من جلد ماعز وقطعة من ثياب امرأة قاعد وعليك بقراءة سورة أو آيات معينة لا أذكرها يا شيخ وقال بعد ذلك أن هذا الخليط بعد أن تصنعه عليك بأن تضعه تحت الوسادة التي ينام عليها فهذه كفاية لأن تريه الأهوال ولكن يا شيخ السؤال صديقي قد حذرته من هذا الكتاب والآخر لما يحتويه من الأمور التي ذكرتها وللأسف يا شيخ أنا لم أكن أعلم أمر هذه الكتب من قبل ولكن يا شيخ أمه قد قرأت في هذا الكتاب وأخته أيضا قد قرأت فيه بل فوق ذلك فوجدت أخته يا شيخ أخذت تضع خطوطا تحت التعاويذ فكيف يتخلص من هذه الكتب وماذا يفعل مع خاله بشأن تلك الكتب حيث إننا نخشى أن تقع في أيدي من يضر به المسلمين.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كتابة الكلمات القرآنية مقلوبة أمر معروف عند المشعوذين، ولا يجوز في الشرع فعله كما لا يجوز عمل الجداول التي يستعملها من يدعون أنهم أصحاب الأسرار كما قال الشيخ العلوي الشنقيطي:

ومن علوم الشر علم الجدول    * والسيميا والكيميا والهيكل

ويحرم كذلك العلاج بما لا يفهم معناه إذ لا يؤمن أن يكون فيه شرك، كما قال الشيخ حافظ الحكمي في سلم الوصول:

أما الرقى المجهولة المعاني    * فذاك وسواس من الشيطان

وفيه قد جاء الحديث أنه    * شرك بلا مرية فاحذرنه

إذ كل من يقوله لا يدري    * لعله يكون محض الكفر

أو هو من سحر اليهود يقتبس    * على العوام لبسوه فالتبس

وأما التخلص من الكتب التي تحتوي على مثل هذه الأمور فيكون بإتلافها بالتمزيق أو الحرق، ومن قرأ مثل هذه الأمور وتأثر بها أو صار يعملها فتتعين مناصحته وبيان الحكم الشرعي في المسألة، وتحذيره من خطورتها، وتحريضه على الاكتفاء بالأدعية المأثورة، والاستعانة بالدعاء أوقات الاستجابة، وأن يسأل أهل العلم المعروفين بالتمسك بالسنة عن هذه المسألة. وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 54002، 60640، 58278.

والله أعلم.   

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: