الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إنشاء موقع ألكتروني يشمل فيديوهات مضحكة
رقم الفتوى: 118561

  • تاريخ النشر:الإثنين 6 ربيع الأول 1430 هـ - 2-3-2009 م
  • التقييم:
7205 0 331

السؤال

أنوي بإذن الله إنشاء موقع الكترونى يشبه موقع اليوتيوب و لكنه سوف يشمل بإذن الله فيديوهات مضحكة فقط, أريد أن أعلم إن كانت هناك حرمة بهذا الأمر؟ علما بأني سوف أقوم برفع جميع الفيديوهات بنفسي وسوف أراعي عدم وجود ما يغضب الله بها، و لكن ما يقلقني هو الفيديوهات التي تحوي بعض الأشياء مثل النساء المكشوفة شعورهن, بعض مقاطع الموسيقى,....) ولكنى سوف أعمل بإذن الله على أن أقلل من هذه الأشياء أرجو منكم الرد على مشكلتي و إسداء النصيحة لي كأخ لكم,علما بأني في أمس الحاجة لإنشاء هذا الموقع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن الخطأ ظن بعض المسلمين أن تحريم تصميم المواقع على الإنترنت مقتصر على المواقع الإباحية فحسب، والصواب أن تصميم أي موقع فيه مخالفة شرعية حرام، مع العلم بتفاوت المحرمات من حيث الرتبة والإثم.

فالمواقع المحتوية على الموسيقى والغناء، أو على صور العورات، أو الكلمات الخبيثة والداعية إلى الرذيلة، وكذلك مواقع الدردشة المختلطة بين الجنسين على وجه مخل ـ كل ذلك مما يحرم تصميمه وإنشاؤه. فقد نهى الله تعالى عن التعاون على الإثم، فقال: وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ {المائدة:2} وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم : 100729.

والسائل الكريم قد ذكر احتواء موقعه على صور تكشف بعض عورات النساء, بعض مقاطع الموسيقى، وقد عرف حكم ذلك فليجتنب ما هو محرم وليقتصر على ما هو مباح نافع.

وكذلك المشاهد المضحكة، إن كانت تحتوي على الكذب المحرم فهي محظورة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ويل للذي يحدث بالحديث ليضحك به القوم فيكذب، ويل له، ويل له. رواه الترمذي وحسنه، وأبو داود وأحمد، وحسنه الألباني.

ويحسن أن ننبه على أن كثرة الضحك والمبالغة فيه مما يضر ولا ينفع، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تكثروا الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب. رواه ابن ماجه وصححه الألباني. هذا بخلاف التبسم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: تبسمك في وجه أخيك لك صدقة. رواه الترمذي وحسنه، وصححه الألباني.

وقال صلى الله عليه وسلم: إن من المعروف أن تلقى أخاك بوجه طلق. رواه الترمذي وقال: حسن صحيح، وأحمد. وصححه الألباني.

وقد سبق لنا بيان حكم اقتباس المقاطع والمواد من الإنترنت في الفتوى رقم: 112337.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: