الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس المرأة مقبض الشعر
رقم الفتوى: 133284

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 1 ربيع الآخر 1431 هـ - 16-3-2010 م
  • التقييم:
8615 0 248

السؤال

هل يجوز لبس مقبض الشعر الذي لا يبين حجم المقبض من خلف الشيلة؟
وهل يجوز لبس المقبض الذي يبين حجم المقبض فقط عند النساء أو المحارم بعيدا عن الأجانب؟ حتى وإن بيبن المقبض عند لبسه عند المحارم أو النساء ينطبق عليهن قول المصطفى صلى الله عليه وسلم: رؤؤسهن كأسنمة البخت المائلة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن مقبض الشعر لا حرج في استعماله لأنه مجرد آلة تجمع بها المرأة شعرها، ولا علاقة لها بحديث رؤوسهن كأسنمة البخت؛ لأن مقبض الشعر يوضع في القفا، والحديث يعني تعظيم الرؤوس بالخمر والعمائم، أو وصل الشعر وغير ذلك مما يلف على الرأس، ويوهم كثرة الشعر وطوله حتى يشبه أسنمة الإبل البخت، فالمشبه لأسنمة البخت هو ما كان في أعلى الرأس - لا ما كان في القفا - والموهم لكثرة الشعر هو ما يوضع مع الشعر مما قد يتوهم أنه شعر، وأما هذه الآلة فلا يخفى على من رآها أنها ليست شعرا.

قال الحميدي في تفسير غريب ما في الصحيحين: يعظمن رؤسهن بالخمر والعمائم أو وصلة الشعور حتى تشبه أسنمةالبخت في ارتفاعها اهـ  

وقال المناوي: يجعلن على رءوسهن ما يكبرها ويعظمها من الخرق والعصائب والخمر حتى تصير تشبه أسنمة الإبل. اهـ

قال ابن العربي: وهذا كناية عن تكبير رأسها بالخرق حتى يظن الرائي أنه كله شعر. انتهى

وراجعي الفتوى رقم: 75856، والفتوى رقم: 101932.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: