الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الوضوء بوجود المكياج
رقم الفتوى: 134465

  • تاريخ النشر:الأحد 5 جمادى الأولى 1431 هـ - 18-4-2010 م
  • التقييم:
62945 0 370

السؤال

هل مساحيق الماكياج مثل قلم الكحل ، وأحمر الشفاه وأحمر الخدود ، والظل سواء كانت مضادة للماء أو غير مضادة تمنع وصول الماء إلى البشرة في الوضوء؟ أثابكم الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان لهذه الأصباغ جِرم فإنها تعد حائلا دون وصول الماء إلى البشرة، ومن ثم تكون مانعة لصحة الوضوء فيجب إزالتها قبله، وأما إن كانت مجرد لون أو أثر وليس لها جرم فإن الوضوء عليها صحيح.

وقد بينا ضابط ما يحول دون وصول الماء إلى البشرة في الفتوى رقم: 124350، وكثير من هذه المساحيق إنما يكون لونا فقط ولا يكون له جرم، قال الشيخ العثيمين رحمه الله: الظاهر أن المكياج ليس له طبقةٌ تمنع وصول الماء فليس هناك فرق بين أن تضعه المرأة قبل الوضوء أو بعده. انتهى.

ولكن إن علم أن شيئا منها له جرم فحكمه هو ما مر من وجوب إزالته إذا أرادت المرأة الوضوء.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: