الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يعتمد في تحديد وقت الشروق على التقاويم
رقم الفتوى: 138608

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 شعبان 1431 هـ - 9-8-2010 م
  • التقييم:
18003 0 341

السؤال

أريد السؤال عن الأوقات التي يكره صلاة النوافل فيها. وبالنسبة للوقت الذي بعد صلاة الفجر حتى بعد الشروق بربع ساعة هل الشروق هو الوقت المكتوب في النتيجة أم هو ظهور الشمس أم هو ظهور الضوء في السماء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد استوفينا القول في أوقات النهي وأدلتها في فتاوى متعددة، فانظر منها الفتوى رقم: 120381، وأما معرفة طلوع الشمس فهو أمر واضح يعرف بالحس.

 فإذا ظهر ضوء الشمس المعروف فقد طلعت الشمس، ويمكنك الاعتماد في تحديد وقت الشروق على أحد التقاويم الموثوقة التي وضعت من قبل الأمناء العارفين، والمكتوب في هذه التقاويم هو وقت طلوع الشمس، وانظر الفتوى رقم: 126606.

والله أعلم.


مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: