الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

شروط جواز مدح الإنسان في وجهه
رقم الفتوى: 172879

  • تاريخ النشر:السبت 12 ربيع الأول 1433 هـ - 4-2-2012 م
  • التقييم:
15224 0 336

السؤال

ما حكم مدح شخص بصفات ونقل أفعاله الطيّبة دون مبالغة أوكذب: كأن أقول فلان محافظ على الصلاة في المسجد، فلان طيّب، فلان صادق وكثير الاستغفار؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالمدح جائز شريطة أن يكون بحق، وألا تخشى على الممدوح الفتنة، قال النووي في بيان فوائد قول الرسل للنبي صلى الله عليه وسلم: مرحبا بالأخ الصالح والنبي الصالح: وَفِيهِ جَوَازُ مَدْحِ الْإِنْسَانِ فِي وَجْهِهِ إِذَا أُمِنَ عَلَيْهِ الْإِعْجَابُ وَغَيْرُهُ مِنْ أَسْبَابِ الْفِتْنَةِ. اهـ

ودلائل هذا كثيرة، لكن الأولى أن يقول المادح أحسب فلانا كذا والله حسيبه، وانظر الفتوى رقم: 75745.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: