الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتابة (الدعوة السلفية) على الأنشطة الدعوية والكتب
رقم الفتوى: 192285

  • تاريخ النشر:الجمعة 17 محرم 1434 هـ - 30-11-2012 م
  • التقييم:
3389 0 244

السؤال

ما حكم كتابة الدعوة السلفية في الإعلانات الدعوية, وتوزيع الكتب لأهل السنة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففي البدء نقول: إن السلفية تعني اتباع منهج النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه في العقيدة والسلوك والعمل، وهي في الأصل منهج يجب على كل مسلم اتباعه, والعمل على نشره بكل الوسائل المشروعة, ومنها: توزيع الكتب.

وإذا انتسب إنسان إلى هذه النسبة وسمى منهجه بالدعوة السلفية فلا حرج عليه في ذلك, وراجع في هذا المعنى الفتوى رقم: 101557 وما أحيل عليه فيها.

وعليه، فلا حرج في كتابة هذه الكلمة: (الدعوة السلفية) على الإعلانات التي تنشرها هذه الجماعة، والإعلانات الدعوية عمومًا من باب الدلالة على الخير, كالإعلان عن المحاضرات والأنشطة الدعوية، ولا شك في جوازها؛ لأنها من باب التعاون على الخير, وللفائدة راجع الفتوى رقم: 102545.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: