الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صلاة من كان لا يعلم وجوب لغسل بنزول المني
رقم الفتوى: 201754

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 15 جمادى الأولى 1434 هـ - 26-3-2013 م
  • التقييم:
4575 0 243

السؤال

‏ فعلت العادة السرية، ولم أغتسل، ولم ‏أذكر هل كنت أعلم أنه يجب الغسل ‏إذا نزل المني أم لا؟ ومضى على ‏تلك الحادثة حوالي شهر ونصف.‏
‏ فهل يجب علي شيء؟ وماذا عن ‏الصلوات التي صليتها على جنابة؟
‏ وشكرا.‏

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فالواجب عليك قضاء ما صليته من صلوات دون اغتسال بعد خروج المني الموجب للغسل؛ فإن الطهارة شرط من شروط الصلاة تبطل بفقدها، وسواء كنت تعلم أنه يجب عليك الغسل بخروج المني أم كنت تجهل حكم ذلك، وهو مذهب الجمهور. ويرى بعض أهل العلم أنه لا يلزمك القضاء إن كنت جاهلا وجوب الغسل، ولكن الأحوط والأرجح هو قول الجمهور.

وعليه؛ فإن عدم تذكرك هل كنت تعلم وجوب الغسل أم كنت تجهله، لا يؤثر في وجوب قضاء الصلوات التي صليتها بدون غسل من الجنابة عند الجمهور .
ولمزيد من الفائدة يرجى مراجعة الفتوى رقم: 188873، والفتوى في قضاء الفوائت برقم: 65077.
كما أنه يجب عليك التوبة من العادة السرية؛ فإنها لا تجوز، وانظر تفصيل حكمها في الفتوى رقم: 7170.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: