الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الإيلاج في الدبر يوجب الغسل على الواطئ والموطوء
رقم الفتوى: 209629

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 رجب 1434 هـ - 3-6-2013 م
  • التقييم:
30715 0 243

السؤال

هل يجب على المرأة الاغتسال في حال الإيلاج دون إدراج مذي الزوج في دبرها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فننبه أولا على أن الجماع في الدبر محرم وكبيرة من كبائر الذنوب، ولا يجوز للزوجة أن تطيع زوجها إذا طلب ذلك، إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، وراجعي التفصيل في الفتوى رقم: 34015.

وإذا حصل إيلاج في الدبر أو القُبل فقد وجب الغسل على الواطئ والموطوء ولو لم يحصل إنزال المني أو غيره، جاء في المجموع للنووي: قد ذكرنا أن مذهبنا أن الإيلاج في فرج المرأة ودبرها ودبر الرجل ودبر البهيمة وفرجها يوجب الغسل، وإن لم ينزل، وبهذا قال جمهور العلماء من الصحابة والتابعين. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: