الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفروق بين البكر والثيب في النكاح
رقم الفتوى: 218236

  • تاريخ النشر:الجمعة 2 ذو القعدة 1434 هـ - 6-9-2013 م
  • التقييم:
64353 0 536

السؤال

أوضحتم في الفتوى رقم: (20561) أن الثيب تختلف عن البكر في بعض أحكام الزواج، فما هي أحكام زواج الثيب؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمن الفروق بين البكر والثيب ما يلي:

أولًا: في حقيقة البكر والثيب: وهي أن البكر من لم تذهب بكارتها بنكاح، والثيب هي التي زالت بكارتها بنكاح.

ثانيًا: من جهة الإذن: وهو أن الثيب أحق بنفسها من وليها؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: الثيب أحق بنفسها من وليها, والبكر تستأمر، وإذنها سكوتها. رواه مسلم.

أي: أحق بالرضا، فلا تتزوج حتى تنطق بالإذن، بخلاف البكر, فيكفي في حقها السكوت.

ثالثًا: من جهة تقدير مهر المثل في حالة فساد النكاح مثلًا: فمهر المثل ينظر فيه إلى جميع ما تتميز به المرأة من الصفات التي تزداد بها الرغبات فيها، أو تتناقص، والثيوبة والبكارة تعتبران من ذلك، جاء في المغني في معرض الكلام عن الموطوءة في نكاح فاسد، قال: ومهر البكر يزيد على مهر الثيب ببكارتها، فكانت الزيادة في المهر مقابلة لما أتلف من البكارة. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: