الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت بداية ونهاية صلاة الجمعة
رقم الفتوى: 23774

  • تاريخ النشر:الأربعاء 10 شعبان 1423 هـ - 16-10-2002 م
  • التقييم:
46798 0 389

السؤال

هل تصح صلاة الجمعة بعد أذان العصر من يوم الجمعة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فوقت الجمعة يبدأ بدخول وقت الظهر عند جمهور العلماء، وأما انتهاء وقت الجمعة، فالمذاهب الأربعة على أن وقت الجمعة ينتهي بانتهاء وقت الظهر،
ولكن الخلاف بينهم: هل يتداخل وقت الظهر مع وقت العصر؟ فالجمهور يقولون لا يتداخل ، فإذا انتهى وقت الظهر، ودخل وقت العصر، فقد انتهى وقت الجمعة.
وقال المالكية: شرط صحة الجمعة وقوعها كلها مع الخطبة وقت الظهر إلى الغروب.
وعلى مذهب المالكية : يجوز أن تصلى الجمعة بعد مصير ظل كل شيء مثله وهو أول وقت العصر.
وعلى مذهب الجمهور: لا يجوز.
بل إن فاتتهم الجمعة حتى دخل وقت العصر، فعليهم أن يصلوا ظهرًا، وهذا هو الراجح.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: