الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية إرجاع الزوجة المطلقة
رقم الفتوى: 254626

  • تاريخ النشر:الإثنين 27 رجب 1435 هـ - 26-5-2014 م
  • التقييم:
12459 0 157

السؤال

ما هي كيفية إرجاع الزوجة عند حدوث الطلاق المعلق؟ وهل يشترط علمها؟ وهل يشترط الشهود، مع العلم أنه لم يحدث طلاق من قبل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالطلاق بعد الدخول إذا لم يكن على مال ولم يكن مكملاً للثلاث، فهو رجعي سواء كان الطلاق منجزاً أو كان معلقاً على شرط فتحقق شرطه، والرجعة تكون بقول الزوج: راجعت زوجتي ـ ونحوها من العبارات الصريحة في معنى الرجعة، أو العبارات التي تحتمل معنى الرجعة مع النية، كما تحصل الرجعة بالجماع، ولا يشترط لصحة الرجعة علم الزوجة أو رضاها، لكن يستحب الإشهاد على الرجعة، وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 106067، 30719، 137969 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: