الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم من رأت إفرازات بنية بعد ممارسة العادة السرية
رقم الفتوى: 270142

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 ذو الحجة 1435 هـ - 13-10-2014 م
  • التقييم:
13864 0 111

السؤال

أنا فتاة عمري اثنان وعشرون سنة، مارست العادة السرية من فوق الملابس الداخلية، ولكنني بعدها رأيت لونا برتقاليا، مع العلم أنه لم يتم إدخال أي شيء إلى المهبل، وفي اليوم التالي جاءتني الدورة الشهرية، فهل هذا اللون الذي رأيته هو دليل على تأثر غشاء البكارة؟ أنا خائفة جدا من الموضوع، فهو أصبح يشكل لدي هما كبيرا، علما أنني تبت وعاهدت ربي على عدم العودة لمثل هذا الأمر.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فما دمت قد تبت فنسأل الله أن يقبل توبتك، ويقيل عثرتك، وأما هذا الذي رأيته فربما يكون مقدمات الحيض، ونرجو ألا يكون ذلك الفعل مما سبب لك الضرر المذكور، وننصحك بطرح الأوهام والوساوس، وأن تعيشي حياتك بصورة طبيعية، غير مكترثة بهذه الأفكار، ولا ملتفتة إلى هذا القلق، محسنة ظنك بربك تعالى، متوكلة عليه، راجية منه جلب الخير ووقاية الشر، ويمكنك مراجعة قسم الاستشارات بموقعنا لمزيد الفائدة حول ما ذكر في السؤال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: