الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت صلاة الضحى بدءاً وانتهاءً
رقم الفتوى: 28916

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 ذو الحجة 1423 هـ - 18-2-2003 م
  • التقييم:
1012770 0 1351

السؤال

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد...سؤالي يتعلق بوقت صلاة الضحى، هل تبدأ من شروق الشمس بعد صلاة الفجر؟ أم وقتها مقيد بساعة معينة كالتاسعة أو الثامنة أو العاشرة؟ وهل يجوز أن نصليها قبل صلاة الظهر بنصف ساعة، أو بعشر دقائق، أو بخمس دقائق؟ مع العلم بأنه هناك صلاة تصلى قبل الظهر، هل هناك تعارض؟ أفيدوني أفادكم الله تحديداً بالساعات وجزاكم الله خيراً، وشكر لكم سعيكم...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن وقت الضحى يبدأ من طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح، -ويحصل ذلك بعد خمس عشرة دقيقة تقريباً بعد بزوغها- إلى أن يقوم قائم الظهيرة، وهو قُبيل زوال الشمس بزمن قليل، وقدَّره بعض العلماء بعشر دقائق تقريباً قبل دخول وقت الظهر،.
فيمكن أن تؤدى في أي ساعة من هذا الوقت.
أما الصلاة التي تكون قبل الظهر فإن كنت تقصد قبل وقته وبعد انتهاء وقت الضحى فهذا وقت قد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة فيه؛ كما ثبت في الحديث الذي أخرجه مسلم وأصحاب السنن عن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: "ثلاث ساعات كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينهانا أن نصلي فيهنَّ أو أن نقبر فيهن موتانا: حين تطلع الشمس بازغة حتى ترتفع، وحين يقوم قائم الظهيرة حتى تميل الشمس، وحين تضيف الشمس للغروب حتى تغرب".
أما إن كنت تقصد قبل الصلاة بعد دخول الوقت فهذه من السنن الرواتب التي حث عليها الشرع ودام عليها النبي صلى الله عليه وسلم. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: