الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الاجتهاد في البحث عن عمل هو الحل
رقم الفتوى: 30011

  • تاريخ النشر:الخميس 24 محرم 1424 هـ - 27-3-2003 م
  • التقييم:
9010 0 404

السؤال

بيت لا يملك العمل ما هو الحل له إذا سمحتم من الواضح أنه يوجد به عمل ما هو الحل؟ شكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالحل أن يبحث أفراد هذا البيت عن عمل مباح بعد التوكل على الله واللجوء إليه بالدعاء والتضرع ومجانبة الأسباب التي يترتب عليها حرمان العبد من الرزق ومن أعظمها المعصية، قال النبي صلى الله عليه وسلم: إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه ولا يرد القدر إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر. رواه أحمد والحاكم وصححه.
وانظر للأهمية الفتاوى ذات الأرقام التالية:
7768، 5230، 6984، 6121.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: