الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اعتقاد وجود شيء من الشبه بين صفات الخالق والمخلوق
رقم الفتوى: 304291

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 19 شوال 1436 هـ - 4-8-2015 م
  • التقييم:
4111 0 157

السؤال

أحد أصدقائي يعتقد أن لله وجها وعينا ورجلا ويدا، وهناك شيء من الشبه بينه وبيننا، فهل هذا القول من صديقي يدخله في المشبهة؟ وهل هو من المشبهة؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان صديقك يقصد أن هناك شيئا من الشبه في هذه الصفات، لكن لا على سبيل المماثلة بين الخالق والمخلوق، وإنما وجه الشبه من وجود الاشتراك في أصل معنى الصفة فصحيح، وقد بينا ذلك في الفتوى رقم: 198743.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: