الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حجب الله التوبة عن كل صاحب بدعة
رقم الفتوى: 30929

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 صفر 1424 هـ - 21-4-2003 م
  • التقييم:
14747 0 474

السؤال

ما حكم البدعة والمبتدع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الابتداع في الدين محرم، لقوله صلى الله عليه وسلم: "كل بدعة ضلالة" رواه مسلم.
ولا تقبل توبة المبتدع حتى يدع بدعته، لما في الحديث: "إن الله حجب التوبة عن كل صاحب بدعة حتى يدع بدعته" رواه الطبراني في الكبير، وصححه الألباني في صحيح الترغيب.
وأما المبتدع، فيختلف حاله بحسب كون البدعة مكفرة أو غير مكفرة، ولما ينبغي في التعامل معه والصلاة خلفه وهجره، راجع الفتاوى التالية: 19998، 4159.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: