الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم غسل الحائض يوم الجمعة لفضله
رقم الفتوى: 352945

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 شعبان 1438 هـ - 15-5-2017 م
  • التقييم:
5746 0 99

السؤال

هل يستحب أن تستحم المرأة الحائض يوم الجمعة تعظيما لهذا اليوم، مع العلم أن هذا الاستحمام ليس للطهارة من الحيض.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلابدّ من التنبيه على أن الحائض لا يجزئ منها الغسل للحيض قبل انقطاعه, جاء في الموسوعة الفقهية أثناء الحديث عن غسل الحائض: ولا خلاف بين الفقهاء في أن الانقطاع شرط لصحة الغسل. انتهى.

وبالنسبة للمرأة الحائض: فإنها يسن لها غسل الجمعة بناءً على قول لبعض أهل العلم يفيد أن غسل الجمعة سنة في حق كل أحد، سواء حضرالجمعة أم لا، لأنه يوم عيد, ولكن مذهب الجمهورعلى عدم سنيته في حق المرأة إلا إذا كانت ستحضرالجمعة, وراجعي الفتوى رقم: 60649

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: