الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجوب التخليل أو عدمه على حسب كثافة الشعر أو خفته
رقم الفتوى: 355831

  • تاريخ النشر:الخميس 12 شوال 1438 هـ - 6-7-2017 م
  • التقييم:
2630 0 113

السؤال

قلتم إن الشعر يكون حائلا في الاغتسال إذا كان له جرم، فما معنى كلمة جرم؟ كما أنكم ذكرتم شعر الحاجب في فتواكم في قول ابن قدامة في المغني حيث إنني لم أفهمه، فهل المقصود به أنه يجب دلك شعر الحاجب سواء كان كثيفا أم خفيفا؟ أم لا يجب دلك شعر الحاجب؟.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فالشعر إما كثيف وإما خفيف، فإذا كان الشعر كثيفا لا يصل الماء إلى ما تحته من البشرة إلا بتخليله وجب تخليله لإيصال الماء إليه، سواء كان شعر الحاجبين أو غيرهما، وأما إذا وصل الماء إلى ما تحته بغير تخليل لم يجب تخليله، وتنظر الفتوى رقم: 138927.

ونحذرك من الوساوس ومن الاسترسال معها، فإن الاسترسال مع الوساوس يفضي إلى شر عظيم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: