الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يجب إخبار الخطيبة باقتراف العادة السرية
رقم الفتوى: 356902

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 ذو القعدة 1438 هـ - 25-7-2017 م
  • التقييم:
9612 0 133

السؤال

هل يجب على من يمارس العادة السرية أن يخبر الفتاة التي تقدم لخطبتها بأنه يمارس العادة السرية؟ أم يخفي ذلك عنها، مع العلم أنه يريد التوبة؟ وهل يجوز له أن يتوب بعد الخطبة ويخفي عنها ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يجب على من يقع في الاستمناء المحرم أن يخبر المخطوبة بذلك، بل لا يجوز له أن يفضح نفسه ويجاهر بمعصيته. ولكن الواجب عليه أن يبادر بالتوبة من هذه المعصية ويستر على نفسه، وللفائدة حول كيفية التوبة من الاستمناء راجع الفتوى رقم: 7170.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: