الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

طريقة استخراج السحر
رقم الفتوى: 360607

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 محرم 1439 هـ - 4-10-2017 م
  • التقييم:
10827 0 91

السؤال

جزاكم الله عنا خيرا، ونفع بكم.
ذكرتم في الفتوى رقم: 502 أن علاج السحر يكون إما بالقرآن، أو باستخراج السحر.
علمنا كيف بالقرآن. فماذا عن الآخر؟
أفيدونا، وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فاستخراج السحر لا يكون إلا إذا علم المسحور المكان الذي وضع فيه هذا السحر، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما علم بمكان السحر الذي جعله لبيد بن الأعصم له صلى الله عليه وسلم، استخرجه كما تدل على ذلك بعض الروايات.

 وعليه؛ فإن أحد أسباب الشفاء من السحر هو استخراجه وإبطاله، إذا علم موضعه بإقرار الساحر، أو بغير ذلك من الوسائل المباحة.

 وأما كيفية ذلك، فيرجع فيها إلى الثقات من الرقاة الشرعيين، وليحذر المسلم من اللجوء إلى المشعوذين والدجالين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: