حكم التخفيف من اللحية لتجنب العقوق
رقم الفتوى: 374710

  • تاريخ النشر:الخميس 27 رجب 1439 هـ - 12-4-2018 م
  • التقييم:
4127 0 79

السؤال

أتعرض لضغط هائل من والديَّ لتخفيف لحيتي وتهذيبها؛ حيث يقولون إنه من الصعب أن أتزوج، أو تقبلني فتاة بهذه اللحية الكثيفة جدا؛ حيث ما زلت عزبا، ويخافون عليَّ من الأمور الأمنية. فهل لي أن أخففها وأهذبها؛ فهناك مشاكل كبيرة مع والديَّ. أحيانا وربما توقعني في العقوق، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فبداية ننبه على أن هناك فرقا بين حلق اللحية، وبين الأخذ منها أو تهذيبها، فالأول حرام عند جمهور أهل العلم، وأما الثاني فدونه، وهو محل خلاف بين أهل العلم، وقد حمل بعضهم إعفاء اللحية على إعفائها من أن يأخذ غالبها أو كلها، كما هو فعل مجوس الأعاجم من حلق لحاهم، كما ذكر ابن الهمام الحنفي في فتح القدير. وراجع في تفصيل ذلك الفتاوى التالية: 187723 ، 3851، 71215.
وعلى ذلك؛ فإن اشتد ضغط والديك عليك لتخفف من لحيتك, وحصل معهما بسبب ذلك مشاكل كبيرة، ربما أوقعت السائل في العقوق، كما ذكر في سؤاله. فلا نرى عليه إثما في امتثال أمرهما بالأخذ منها. ويتأكد هذا إن كان سبب ضغطهما على السائل هو الخوف عليه من أمور أمنية تشكّل ضررا عليه بالفعل. وراجع للفائدة الفتاوى التالية: 333040، 25794، 64968.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة