الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يأثم الإنسان إذا ذكر امرأً بالسوء في نفسه؟
رقم الفتوى: 378010

  • تاريخ النشر:الإثنين 12 شوال 1439 هـ - 25-6-2018 م
  • التقييم:
1402 0 53

السؤال

هل يأثم الإنسان عند ذكره امرأً بالسوء في باطنه بينه وبين نفسه؛ سواء كان قاصدًا أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن كان ذلك مجرد خاطرة خطرت بقلبه فدفعها، فإنها لا تضره.

وإن استقرّت في قلبه، فهي نوع من الظن، يأثم به إن كان متعلقًا بمن ظاهره الصلاح، بخلاف ما إن كان متعلقًا بمن ظاهره الشرّ، فلا يأثم به، كما نصّ على ذلك بعض أهل العلم. ولمزيد من التفصيل يمكنك مطالعة فتوانا رقم: 60923.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: