الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الكسل والتردد في اتخاذ القرار
رقم الفتوى: 382291

  • تاريخ النشر:الخميس 26 ذو الحجة 1439 هـ - 6-9-2018 م
  • التقييم:
1327 0 50

السؤال

يا شيخ أنا من المغرب، أحبك في الله. أريد أن أسأل عن طرق التخلص من الكسل، والعزيمة في اتخاذ القرار، وطرق التحصيل العلمي، والحفظ في الدراسة.
وجزاك الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:                 

 ففي البداية نسأل الله تعالى أن يرزقك التوفيق, والعلم النافع, والعمل الصالح, وأن يجعلنا وإياك من المتحابين في جلال الله تعالى، الذين يظلهم الله تعالى في ظله، يوم لا ظل إلا ظله.

وبخصوص علاج الكسل, فأهمه الاستعاذة بالله تعالى, واللجوء إليه. ففي الحديث المتفق عن أنس بن مالك، قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: اللهم إني أعوذ بك من العجز، والكسل، والجبن، والهرم، والبخل، وأعوذ بك من عذاب القبر، ومن فتنة المحيا والممات.

وكنا قد بيّنا علاج الكسل في الفتوى رقم: 10943، والفتوى رقم: 26195.

أما التردد في اتخاذ القرار, فعلاجه بالتصميم والعزيمة القوية، بعد الاتكال على الله تعالى، وراجع الفتوى رقم: 80919

أمّا عن كيفية طلب العلم وطرق تحصيله, فننصحك بمراجعة الفتوى رقم: 20215، والفتوى رقم: 57232

وحول أسباب تقوية الذاكرة, والحفظ، راجع الفتوى رقم: 42762.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: