الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم خروج المعتدة للتنزه بأطفالها إذا دخل عليها الليل وهي خارج بيتها
رقم الفتوى: 388735

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 ربيع الآخر 1440 هـ - 17-12-2018 م
  • التقييم:
3289 0 37

السؤال

أخت مطلقة تسأل ما لها وما عليها؟ وهل يجوز لها الخروج مع أطفالها للتنزه خاصة أنها ربما تتأخر بعد المغرب؟ وأيضا الخروج لمناسبة اجتماعية بعد المغرب وقضاء الحاجات اليومية.
جزاكم الله خيرا، ونفع بكم الأمة الاسلامية.
شكرا

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فقد سبق بيان حقوق المطلقة وأولادها، فيمكن مراجعة الفتوى رقم: 8845. ويجوز للمعتدة الخروج في النهار أو في الليل عند الحاجة لذلك، ولكن لا يجوز لها المبيت خارج بيتها إلا لضرورة، هذا هو الراجح، وفي المسألة خلاف يمكن مراجعته في الفتوى رقم: 131422. وليس تنزهها أو تنزه أطفالها بحاجة يجوز خروجها إليها، وكذلك الحال بالنسبة لحضورها مناسبة اجتماعية. ولتراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم: 262162.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: