الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مدى صحة قصة المرأة العلوية
رقم الفتوى: 390742

  • تاريخ النشر:الخميس 18 جمادى الأولى 1440 هـ - 24-1-2019 م
  • التقييم:
1781 0 73

السؤال

ما صحة قصة المرأة العلوية التي كان لها بنات يتيمات، والتي ذكرت في كتاب الكبائر للذهبي تحديداً في الصفحتين ٦٨و٦٩؟
وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن الحكاية التي أشرت إليها ذكرها ابن الجوزي في كتابه: البر والصلة، فقال: وقد بلغنا أن بعض العلويين ....

وذكرت هذه الحكاية أيضا في بعض طبعات كتاب الكبائر للذهبي -وقد أنكر بعضهم صحة نسبة تلك النسخة للذهبي-، وذكرها أيضا الهيتمي في كتابه الزواجر عن اقتراف الكبائر.
وعموما: فإن كتب الرقائق ونحوها لا تخلو عادة من مثل هذه الحكايات الغريبة، والعلماء يتساهلون في نقلها، للعظة ونحوها من الأغراض، ولا يعنون بالكلام عن أسانيدها والتفتيش فيها، فهذه القصص ليست وحيا ودينا، فثبوت هذه الحكاية أو عدم ثبوتها لا يبنى عليه أي حكم في الدين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: