الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قرأ آية: "...وَالْأَنْعَام مَا تَرْكَبُونَ" فركب ظهر صديقه، فهل يكفر بذلك؟
رقم الفتوى: 392932

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 جمادى الآخر 1440 هـ - 27-2-2019 م
  • التقييم:
1331 0 42

السؤال

كنت جالسًا أنا واصحابي، وأردت أن أضحكهم، فقمت بتشغيل تسجيل لسورة الزخرف، وعند قوله تعالى: "وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ"، قمت بالركوب فوق ظهر أحد أصدقائي بغرض إضحاك البقية، وبعد ذلك استغفرت؛ خوفًا من أن يكون ذلك استهزاءً بالقرآن، فهل هو استهزاء أم لا؟ وهل أكون مرتدًّا بفعلي ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

 فلا يظهر أن ما فعلته من الكفر؛ لأنك إنما استهزأت بصاحبك، لا بالآية، على أن هذا الفعل منك فعل قبيح لا يحسن، ولا يليق اتخاذ القرآن وآياته لمثل هذه المآرب.

فعليك أن تتوب إلى الله تعالى، وأن توقّر القرآن، وتجله عن أن تستعمل آياته في مثل هذه المواطن.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: