الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رؤية الدم في غير وقت الحيض
رقم الفتوى: 400936

  • تاريخ النشر:الخميس 9 ذو القعدة 1440 هـ - 11-7-2019 م
  • التقييم:
3145 0 0

السؤال

رؤية دم مع المني في غير وقت الحيض، وله نفس لون دم الدورة، ولا يخرج إلا عند البول. فما حكم الصلاة والصيام في هذه الحال؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                

فالقول المفتى به عندنا أن كل ما تراه المرأة من دم في زمن يمكن أن يكون فيه حيضا فهو حيض، فإن العادة قد تتقدم، وقد تتأخر، وقد تزيد، وقد تنقص.

وهذا القول رجحه جمع من محققي الحنابلة؛ منهم الموفق ابن قدامة ـ رحمه الله ـ وقد ذكرنا كلامه، وما استدل به في الفتوى رقم: 145491. فانظريها.

وبينا في الفتوى رقم: 118286. ضابط الزمن الذي يكون ما تراه المرأة فيه من الدم حيضا.

 وبناء عليه؛ فإذا كان الدم المذكور قد عاودك قبل أقل الطهر، وهو خمسة عشر يوما, فإنه لا يعتبر دم حيض. وفي هذه الحالة يجب عليك ما يجب على غير الحائض من صلاة, وصوم.

أما إن كان نزول الدم المذكور بعد خمسة عشر يوما, فأكثر من الانقطاع, فإنه يعتبر حيضا جديدا، لا تجزئ معه صلاة, ولا صوم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: