الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم اللعب بلعبة فيفا 19 والحصول على الكوينز
رقم الفتوى: 401470

  • تاريخ النشر:الأربعاء 22 ذو القعدة 1440 هـ - 24-7-2019 م
  • التقييم:
417 0 0

السؤال

أنا طالب بالصف الثاني الثانوي الأزهري في مصر. وأنا كنت ألعب على جهاز البلايستيشن عندي بالمنزل، بما أني في إجازة. وكنت ألعب لعبة فيفا 19، وهي لعبة كرة قدم مشهورة في العالم، وقد اشتريتها بمبلغ معين. فصادفت أشخاصا يريدون اللعب معى بشرط أن يأخذ الفائز كمية من الكوينز (عملة اللعبة التي يُشترى بها اللاعبون. ويتم الحصول عليها مجانا عند كثرة اللعب دون دفع فلوس).
فهل هذا يعتبر قمارا حراما؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فهذه العملات (الكوينز) وإن كانت وهمية غير حقيقية، قد صارت محلا للمعاوضة حيث تُشتَرى بالمال الحقيقي؛ لترقية الألعاب وتكثير مزاياها، وراجع في ذلك الفتويين: 237352، 219394.

وإذا كان الأمر كذلك، فالتسابق عليها يدخل في معنى الميسر أو المقامرة.

وحتى إذا لم تكن هذه العملات محلا للمعاوضة، فيبقى في اللعب عليها صورة الميسر القمار، فينهى عنها لذلك.

وانظر الفتويين: 199341، 333151.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: