الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نية الحالف معتبرة
رقم الفتوى: 404542

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 صفر 1441 هـ - 30-9-2019 م
  • التقييم:
909 0 0

السؤال

فتحت خيمة متنقلة لبيع الملابس، وللدخول إليها يجب دفع نقود، وهي بعيدة من منزلي، وللذهاب إليها أركب الحافلة، وعند دخولي الخيمة لم تعجبني، فغضبت لأنني أهدرت المال بدون فائدة، فحلفت أن لا أذهب إليها، ونيتي كانت عدم ذهاب في الحافلة، وعدم الدفع، وعندما فتحت أمام منزلي ذهبت مشيا، ولم أدفع أنا ثمن الدخول، فحنثت في يميني لزوال السبب الذي يمنعني. فهل عليَّ كفارة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإن كانت نيتك عند الحلف ما ذكر، فلا كفارة عليك؛ لأنك لم تحنثي في يمينك، فإن مرجع اليمين إلى نية الحالف.

وانظري الفتوى: 49225.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: