الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

القرض بفائدة حرام والبديل هو المرابحة
رقم الفتوى: 43647

  • تاريخ النشر:الأحد 3 ذو الحجة 1424 هـ - 25-1-2004 م
  • التقييم:
12408 0 330

السؤال

ما هو الحكم في الإقتراض من البنوك عن طريق تقسيط السيارات أو الأسهم أو المعادن، مثل معاملات البنك الأهلي أو الرياض أو الراجحي، علما بأنه توجد فائدة على المبلغ تقريباً 5% أو أكثر، وإذا كانت تدخل في نطاق الربا فماهي البدائل لدينا هنا في السعودية؟ علماً بأني أحتاج المبلغ لكي أكمل نصف ديني؟ وجزاكم الله عنا خير الجزاء وجعله في موازين حسناتكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان الأمر كما ذكرت من أن العميل يقترض من البنك ثم يسدد للبنك الدين أقساطاً بفائدة قدرها 5% أو أكثر أو أقل، فإن هذا هو الربا بعينه وهو حرام قطعاً.

لكن إذا كان الأمر هو أن البنك يشتري السلعة لنفسه ثم يبعها لك مقسطة بربح قدره 5% أو أكثر أو أقل، ثم تبيعها أنت بمثل حال أقل، فلا حرج في ذلك، إذا انضبطت بالشروط الشرعية المبينة في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 38811، 1608، 12927، 29893، 12934.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: