الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وضع تقويم الأسنان بغير حاجة إليه
رقم الفتوى: 73418

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 ربيع الأول 1427 هـ - 11-4-2006 م
  • التقييم:
11938 0 366

السؤال

بعض الفتيات يضعن تقويم الأسنان بدون وجود أي عيب بأسنانهن فقط بحجة أنها موضة!!! سؤالي هو: ما هو حكم تقويم الأسنان إذا وضع للتجميل فقط لا لعلاج عيب في الأسنان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فوضع مقوم الأسنان إذا لم يكن لإزالة عيب وتشوه بين، وكان وضعه يؤثر على نسق الأسنان فيباعدها أو يقارب بينها ونحو ذلك فلا يجوز، لما فيه من تغيير الخلقة والتفلج للحسن المنهي عنه في الحديث الصحيح، وفيه يقول النبي صلى الله عليه وسلم: لعن الله الواشمات والمستوشمات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات لخلق الله. متفق عليه.

وما كان كذلك فهو من عمل الشيطان واتباع أمره، قال الله تعالى على لسانه: وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ {النساء:119}، وأما إن كان وضعه لغير حاجة إلا أنه لا يؤثر على نسق الفم بتلفج أو غيره، ولكن للموضة كما  تقولين فإن كان يتولى وضعه أو مراقبته بعد ذلك طبيب أجنبي أو كان في وضعه إسراف لغلائه أو كان يؤدي إلى لحن في الصلاة فهو ممنوع أيضاً لتلك المحاذير، وإذا خلا منها جميعاً فالأولى عدمه لعدم الحاجة إليه، وقد يغري السفهاء والجهال بوضعه فيتفلجون للحسن فيقعون في محرم، فلا ينبغي وضعه إلا عند الضرورة إليه لتشوه الأسنان تشوها بينا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: