الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من أحسن المراجع التي فصلت في أحكام المجنون
رقم الفتوى: 94402

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 ربيع الأول 1428 هـ - 4-4-2007 م
  • التقييم:
6576 0 357

السؤال

ما هي أهم المصادر التي يمكن الرجوع إليها لمعرفة أحكام المجنون في الفقه الإسلامي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من أحسن المراجع التي فصلت في أحكام المجنون مجتمعة الموسوعة الفقهية المعروفة بالموسوعة الكويتية، كما أن أحكامه ذكرها الفقهاء في كتبهم متفرقة في أبواب الفقه، فيذكرون العقل شرط من شروط الصحة والتكليف في العبادات، كما يشترطون في كثير من أمور المعاملات، وينصون عليه في أبواب النكاح والحجر وغيرها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: