الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سلم الخاسر

هو من فحول الشعراء من تلامذة بشار بن برد . هو سلم بن عمرو بن حماد . [ ص: 194 ]

مدح المهدي والرشيد ، وعكف على المخازي ، ثم نسك ، ثم مرق ، وباع مصحفه ، واشترى بثمنه ديوانا ، فلقب : بالخاسر . وقد أجازه الرشيد مرة بمائة ألف . لا أعلم في أي سنة مات ، لكنه مات قبل الرشيد .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث