الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حرف اللام

جزء التالي صفحة
السابق

7677 - ليس منا من انتهب أو سلب أو أشار بالسلب (طب ك) عن ابن عباس .

التالي السابق


(ليس منا) أي من أهل سنتنا أو طريقتنا الإسلامية (من انتهب) أي أخذ مال الغير قهرا جهرا (أو سلب أو أشار بالسلب) والمراد الزجر لا الإخراج من الدين. قال الثوري : ولا ينبغي إيراد هذا التأويل للعامة ، بل يمسك عنه ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم إنما أورده بقصد التنفير ومزيد الزجر ، وبالتصريح بتأويله يفوت المعنى المقصود ، قال المصنف: ويقاس به قول المفتي في كثير من الأمور التي لا تخرج عن الإسلام: وهذا كفر ، لقصد التنفير ، ولا ينبغي إنكاره عليهم

(طب ك) في الجهاد من حديث قابوس بن بلسان عن أبيه (عن ابن عباس ) قال الحاكم : صحيح ، وتعقبه الذهبي فقال: قابوس لين ، وقال الهيثمي : فيه عند الطبراني قابوس وهو ضعيف ، وقال في موضع آخر: فيه أبو الصباح عبد الغفور متروك اه. وكأنهما روايتان.


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث