الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل يسن أن يبعث الإمام ساعيا خارصا

جزء التالي صفحة
السابق

( ويعتبر أن يكون ) الخارص ( مسلما أمينا خبيرا غير متهم ) لأن من ليس كذلك لا يعول على قوله والمتهم : هو من كان من أحد عمودي نسب المالك .

( ولو ) كان ( عبدا ) كالفتوى ورؤية هلال رمضان واعتبر أن يكون خبيرا لئلا تفوت الحكمة التي شرع لها الخرص ( ويكفي خارص واحد ) لحديث عائشة ولأنه ينفذ ما يؤدي إليه اجتهاده كقائف وحاكم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث