الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة النبي عليه القرآن بأمر الله تعالى

39 - أبي بن كعب

ومنهم المنبئ إذا سئل عن الغامض الصعب والمذري إذا سما من الشوق والكرب ، سيد المسلمين أبي بن كعب .

حدثنا سليمان بن أحمد ، ثنا إسحاق بن إبراهيم الدبري ، عن عبد الرزاق ، أخبرنا الثوري . وحدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا أبو بكر بن أبي شيبة ، ثنا عبد الأعلى ، قالا : عن سعيد الجريري ، عن أبي السليل ، عن عبد الله بن رباح الأنصاري ، عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أبا المنذر أي آية من كتاب الله عز وجل معك أعظم ؟ قلت : الله ورسوله أعلم ، قال : أبا المنذر أي آية من كتاب الله معك أعظم ؟ قلت : ( الله لا إله إلا هو الحي القيوم ) . فضرب صدري ، وقال : ( ليهنك العلم أبا المنذر ) .

حدثنا عبد الله بن محمد بن جعفر ، ثنا أحمد بن [ ص: 251 ] علي بن المثنى ، ثنا هدبة ، ثنا همام ، ثنا قتادة ، عن أنس بن مالك رضي الله تعالى عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي بن كعب رضي الله تعالى عنه : ( إن الله عز وجل أمرني أن أقرأ عليك ، قال : آلله سماني لك ؟ قال : نعم الله سماك لي . قال : فجعل أبي يبكي ) .

رواه شعبة ، عن قتادة نحوه .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا أبو حصين القاضي ، ثنا يحيى بن عبد الحميد ، ثنا ابن المبارك ، عن الأجلح ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى ، عن أبيه ، عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه ، قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أمرت أن أقرأ عليك القرآن . قال : قلت : سماني لك ربي - أو : ربك - عز وجل ؟ قال : نعم ، فتلا : ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ) . رواه الثوري ، عن أسلم المنقري ، عن ابن أبزى .

حدثنا عبد الملك بن الحسن ، ثنا يوسف القاضي ، ثنا محمد بن كثير ، أخبرنا سفيان الثوري ، عن أسلم المنقري ، عن عبد الله بن عبد الرحمن بن أبزى ، عن أبيه ، قال : قال أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه ، قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أمرت بأن أقرئك سورة ، فقلت : يا رسول الله وسميت لك ؟ قال : نعم . قلت لأبي : ففرحت بذلك ، قال : وما يمنعني وهو يقول : ( قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون ) .

حدثنا سليمان بن أحمد بن خليد الحلبي ، ثنا محمد بن عيسى الطباع ، ثنا معاذ بن محمد بن معاذ بن أبي بن كعب ، عن أبيه ، عن جده ، عن أبي بن كعب رضي الله تعالى عنه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إني أمرت أن أعرض عليك القرآن . فقال : بالله آمنت ، وعلى يدك أسلمت ، ومنك تعلمت ، قال : فرد النبي صلى الله عليه وسلم القول ، فقال : يا رسول الله وذكرت هناك ؟ قال : نعم ، باسمك ونسبك في الملأ الأعلى . قال : فاقرأ إذا يا رسول الله ) .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا محمد بن يحيى القصري المروزي ، ثنا سليمان بن عامر المروزي ، عن الربيع بن أنس أنه قرأ على أبي العالية قال : وقرأ أبو العالية على أبي بن كعب ، قال أبي بن كعب : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أمرت أن أقرئك القرآن ، قال أبي : فقلت : يا رسول الله [ ص: 252 ] أوذكرت هناك ؟ قال : نعم . فبكى أبي فلا أدري أشوق أم خوف ) .

حدثنا جعفر بن محمد بن عمرو ، ثنا محمد بن الحسن بن حبيب ، ثنا يحيى بن عبد الحميد ، ثنا أبو الأحوص ، عن عمار بن رزيق ، عن محمد بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن عيسى بن عبد الرحمن بن أبي ليلى ، عن أبيه ، قال : قال أبي بن كعب : انطلقت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فضرب بيده صدري ، ثم قال : ( أعيذك بالله من الشك والتكذيب ) ، فقال : ففضت عرقا وكأني أنظر إلى ربي فرقا .

رواه إسماعيل بن أبي خالد ، عن عبد الله بن عيسى مثله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث