الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( ويحرم أن يكتب القرآن و ) أن يكتب ( ذكر الله بشيء نجس أو عليه ) أي : على شيء نجس ( أو فيه ) أي : في شيء نجس ( فإن كتبا ) أي : القرآن وذكر الله ( به ) أي : بالنجس ( أو عليه أو فيه أو تنجس وجب ) عليه غسله ذكره في ; الفنون .

وقال فقد جاز ( غسله ) وتحريقه ، لنوع صيانة ( وقال ) ابن عقيل ( في الفنون : إن قصد بكتبه بنجس إهانته فالواجب قتله انتهى ) ، .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث