الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وإن كان ) الصلح عن نقد أو عرض ( بمنفعة كسكنى دار وخدمة عبد ) مدة معلومة ( أو ) صالحه عن ذلك ( على أن يعمل له عملا معلوما فأجازه ) كخياطة ثوب وبناء حائط فهو إجارة ; لأنها بيع المنافع ( تبطل بتلف الدار وموت العبد لا عتقه ) [ ص: 395 ] أو بيعه أو هبته ( كسائر الإجارات فإن كان ) التلف ( قبل استيفاء شيء من المنفعة ) انفسخت و ( رجع بما صالح عنه ) من دين أو عين ( وإن كان ) التلف ( بعد استيفاء بعضهما ) أي : بعض المنفعة انفسخت فيما بقي و ( رجع بقسط ما بقي ) من المدة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث