الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

( وإن صالح البائع عن عيب مبيع بشيء ) أي : عين كدين أو منفعة كسكنى دار معينة ( صح ) الصلح ; لأنه يجوز أخذ العوض عن عيب المبيع ( فإن بان أنه ) أي : المصالح عنه ( ليس بعيب ) كانتفاخ بطن أمة ظن أنه حمل فتبين عدمه ( أو زال ) العيب ( سريعا كما سيأتي رجع ) البائع على المشتري ( بما صالح به ) لظهور عدم استحقاق المشتري له لعدم العيب في الأولى وزواله في الثانية بلا ضرر يلحقه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث